افتتاح الملتقى الوطني حول : “حماية المال العام وآليات الرقابة عليه في الشريعة الإسلامية و القانون الجزائري “

افتتح السيد مدير جامعة احمد دراية البروفسور نور الدين ادجر فور   الملتقى الوطني حول “حماية المال العام وآليات الرقابة في الشريعة الإسلامية والقانون الجزائري ”
 المنظم من طرف كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية والعلوم السلامية الذي سيدوم يومي 11-12 فبراير 2020. مدير الجامعة في كلمته أبرز أهمية هذا الملتقى والذي أثنى على النخبة العلمية المتميزة التي تؤطر هذا الملتقى متمنيا التوفيق لكل المشاركين في فعاليات التظاهرة العلمية ليعلن بعدها عن الافتتاح الرسمي للملتقى.
الملتقى يحضره ثلة من الباحثين والمتخصصين والأكاديميين من الهيئات الرقابية والقضائية المحلية والجهوية، يعكفون على مدى يومين من خلال 45 مداخلة موزعة على محاور الملتقى الخمسة،   تتمثل في المحور الأول  “ماهية المال العام في  الشريعة الاسلامية  والقانون الجزائري ” (( المفهوم، الخصائص، طرق التكوين، معايير التمييز بين  المال العام والمال الخاص..(( .  الرقابة على المال العام وآلياتها في  الشريعة الإسلامية والقانون الجزائري .   أما المحور الثالث تمثل في  ” الحماية المدنية  للمال العام في  الشريعة الإسلامية  والقانون الجزائري”    “الحماية الجنائية للمال العام في  الشريعة الإسلامية  القانون الجزائري ؟ ” اما  المحور الخامس  و الأخير  “واقع وآفاق حماية المال العام في  النظام القانوني الجزائري ”  محاولين الإجابة على أسئلة الملتقى وحلحلة إشكالاته والخروج بتوصيات هامة وعملية وعدم الاكتفاء بتشخيصات نظرية، يهدف الملتقى الى إعادة إحياء وبعث الوعي العام بقداسة المال العام.
مقالات ذات صلة ...