جامعة أدرار تنتج كحول حيوي (Bioéthanol) من مواد محلية (بقايا التمر)

في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا 19، ومشاركةً للجهود المبذولة من طرف النُخَب الطبية الوطنية، التي ما فتئ السيد رئيس الجمهورية ينوِّه ويُشيد بتفانيها وتضحياتها، واستجابةً لتوجيهات السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي التي حَثَّ من خلالها الأسرة الجامعية على ضرورة الانخراط في هذا المسعى الَّنبيل، فإنًّ السيد مدير جامعة أحمد دراية-آدرار ينوِّه ويشيد بالأساتذة الباحثين والتقنيين في الجامعة، خاصةً المنتسبين منهم لمخبر الكيمياء بكلية العلوم والتكنولوجيا، ويقدِّر جهودهم التي تكلَّلت بإنتاج كحول حيوي (Bioéthanol) من مواد محلية (بقايا التمر)، هو الآن في إطار التحاليل المُظهرة لمدى مواءمته لمعايير التصنيع الدولية. إنَّ هذا الإنتاج جاء ليَسُدَّ العجز المُسجَّل في مادة الإيثانول الضرورية لإنتاج مواد التطهير والتعقيم، على المستوى المحلي والوطني.
بهذه المناسبة يعبِّر السيد المدير عن خالص تقديره لجهود الباحثين والتقنيين من الجامعة، ويدعوهم لمواصلة الجهد والتفكير لإنجاز أجهزة التنفس والكشف، التي لا تزال تشهد نقصاً فادحاً على المستوى المحلي والوطني.

 

مقالات ذات صلة ...