فعاليات الملتقى الدولي الموسوم، الحواضر الجزائرية التأسيس و الأدوار

 

تنظمه كلية العلوم الإنسانية و الاجتماعية و العلوم الإسلامية
أكثر من 90 محاضراً يسلطون الضوء على الحواضر الجزائرية التأسيس و الأدوار   في الملتقى الدولي الأول   بجامعة أدرار
انطلقت اليوم  04 مارس  2020 بجامعة احمد دراية  ، فعاليات الملتقى الدولي الموسوم، الحواضر الجزائرية التأسيس و الأدوار ، تنظمه كلية العلوم الإنسانية و الاجتماعية و العلوم الإسلامية  بجامعة أدرار، يشارك فيه  أساتذة وباحثين  من جامعات وطنية و جامعات عربية وافريقية  و يدوم إلى غاية الخامس  من الشهر الجاري  .
و في كلمته نوّه الأستاذ الدكتور الحمدي أحمد مدير الملتقى على أهمية التعريف بالحواضر الجزائرية و الكشف عن خصائصها وتأثيراتها و تعزيز الثقة بالتراث الجزائري وتشجيع البحث فيه ، وكذا إبراز أدوار الحواضر الجزائرية في خدمة الإنسانية  و توظيف الحمولة التاريخية في تعزيز اللحمة الوطنية   و من أجل تكريس روح البحث العلمي ، سيتم خلال  هذا الملتقى الدولي الأول إبراز الدور الهام الذي  شكلته الجزائر عبر تاريخها العريق كمركز ثقل حضاري وثقافي وسياسي فعال في شمال أفريقيا، لتؤدي دورها في ربط الصلات الحضارية بين جوارها المغاربي والإفريقي والمتوسطي وفي هذا السياق يأتي هذا الملتقى الدولي الموسوم الحواضر الجزائرية التأسيس والأدوار ليتيح للباحثين فرصة سانحة لإثراء الموضوع، بالإجابة على الإشكاليات التالية كيف تشكلت الحواضر الجزائرية؟ ما خصائصها الاجتماعية والثقافية والعمرانية….؟ إلى أي مدى أسهمت في الحضارة الإنسانية؟
أعطى إشارة انطلاق فعاليات الملتقى الذي تحتضنه قاعة المحاضرات الكبرى بالجامعة،  الأمين العام بالولاية
مقالات ذات صلة ...