فعاليات اليوم الدراسي حول: الأمراض الفيروسية، طرق انتقالها ووسائل مقاومتها

نظم مخبر الموارد الطبيعية الصحراوية بجامعة ادرار من خلال فرقة البحث في تثمين الموارد الفيزيولوجيا و التامين الصحي يوما دراسيا   حمل عنوان ” الأمراض الفيروسية، طرق انتقالها ووسائل مقاومتها “، وذلك ضمن الحملة التوعوية الذي دعا لها مدير جامعة ادرار و مواكبة التطور المتسارع لحالة تفشي وباء الفايروس التاجي المستحدث و الذي لايزال يثير مخاوف عالمية.  وهذا لشرح الإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها، في إطار   مكافحة العدوى الناشئة عن الأمراض التنفسية المعدية وفيروس الكورونا،
وشارك باليوم الدراسي الذى عقد في قاعة السمعي البصري بجامعة ادرار مركز مكافحة السرطان و معهد الدراسات العليا في الشبه طبي و النادي التقني العلمي بالجامعة و عدد من أعضاء هيئة التدريس وممثلي عن الهيئات الصحية ومؤسسات المجتمع المحلى.
و سيتناول الخبراء ضمن فعاليات هذا اليوم الإجراءات و الوسائل اللازمة لرفع مستوى اليقظة لدى المواطنين و لحثهم على اتباع القواعد اليومية للنظافة التي تساهم في منع انتشار الفيروس  يستهدف اليوم الدراسي  أساسا كل المعنيين بالصحة العمومية و طلبة البيولوجيا بالخصوص و جيع طلبة الجامعة  و الشبه الطبي  إضافة الى باقي المشاركين
و سيتيح هذا اليوم الدراسي فرصة للتعرف على الاستراتيجية المتبعة عالميا      و محليا من اجل مقاومة  الإصابة  بالفيروسات  و كذا كيفية تسريع البحث الوبائي و تشديد سبل المراقبة  و الوقاية اثناء التفشي العام  للوباء و سيسلط هذا اليوم الضوء على  أهمية التضامن العالمي المالي و السياسي من اجل الحد السريع  من انتشار الامراض الفيروسية العابرة للحدود و من خلال مشاركة  طلبة الشبه طبي و المستخدمين الصحيين  في مركز مكافحة السرطان سيتوقف المتدخلين على محاور متعددة و ذات صلة بدور  هذه الفئات. كما أقيم على هامش هذا اليوم الدراسي  معرض  للصور و الملصقات و  اللوحات الإعلامية و المعروضات باختلافها  لتبيين وشرح  العادات الصحية السليمة للوقاية من انتشار الأمراض المعدية  والالتزام بإتباع العادات الصحية السليمة لما يضمن من رعاية صحية ووقائية لطلاب وطالبات الجامعة  وسلامتهم.
مقالات ذات صلة ...